اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل Az064 فمرحباً به


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
المتفائل
عضو ذهبي
عضو ذهبي
عدد المساهمات : 3476
النقاط : 5015
ألقاب اضافية : مشرف على القسم العام وقسم الثقافة العامة

اوقاتنا حياتنا

في الإثنين يونيو 18, 2012 4:51 am
أوقاتنا حياتنا ~


إن الوقت هو الحياة ، وهو من نعم الله

العظيمة ، التي امتن بها على


عباده حيث قال _ عز من قائل
_

( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ


أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا )


ومن ضيع وقته ضيع حياته ، وليس أدل

على أهمية الوقت في حياة الإنسان من


أن الله - تعالى-اقسم بأجزأء منه في

مطالع سور عديدة ..

فأقسم بالفجر والليل ، والنهار ،


والضحى . بل إنه جل شأنه أقسم


بالزمن نفسه في قوله تعالى :


( وَالْعَصْرِ * إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلاَّ

الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ

وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ )


وقسمه _ سبحانه وتعالى _ بالزمن

وأجزائه لفت للأنظار نحو أهميته

، وإشعار بعظم دلالته ، وجليل ما

إشتمل عليه من منافع وآثار

، وعاها سلفنا الصالح فكانوا متمسكين


بإعمار أعمارهم، محاسبين أنفسهم على

دقائق الزمن فضلاً عن ساعاته وأيامه

، مدركين شرف


الرسالة التي حملوها وعظم الأمانة التي

كلفوا بها ، فأثمر ذلك خصباً حضارياً

في المجالات جميعها ..

والإنسان الموفق من أدرك حقيقة الغاية

التي خلق لها ، فازداداغتناماً لزمانه

وأدرك أن الزمن يساوي عطاء الإنسان
وحصاد عمره ، يساوي اليد التي


ستحمل كتابه يمنى كانت أو يسرى

. والعاقل من عرف كيف يستفيد من

فراغه وصحته ويستثمرهما فيما يحقق


له وللبشرية جمعاء السعادة في الدارين ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والمسلم الحق من يحافظ على وقته

كحفاظه على روحه وماله . والحريص

على عمره يجتهد ألا يمر يوم أو بعض

يوم

دون أن يتزود منه بعلم نافع أو عمل


صالح ، أو مجاهدة النفس ، أو إسداء

نفع الى الآخرين
..
حتى لا تتسرب الأعمارسدى وتضيع


هباءً وتذهب جفاءً

دون أن يشعر
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى