اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل Az064 فمرحباً به


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
سارة3
عضو متميز
عضو متميز
عدد المساهمات : 1445
النقاط : 3856

جديد عدم استكمال التعليم في سن المراهقة ترفع خطر على الفوائد في وقت لاحق

في الأربعاء فبراير 08, 2012 1:32 am

كشفت دراسة نشرت على الانترنت في مجلة علم الأوبئة وصحة المجتمع يكشف عن أن المراهقين ما يقرب من ثلاث مرات أكثر عرضة لتكون على الفوائد في المستقبل إذا ما ترك المدرسة من أولئك الذين يكملون تعليمهم. وقام الباحثون بدراسة صحة الذاتي في التصنيف من ما يقرب من 9000 المراهقين النرويجية الذين تتراوح أعمارهم بين 13 إلى 19، الذين كانوا يشاركون بالفعل في دراسة الشباب مطاردة بين عامي 1995 و 1997. كان على علاقة هذه البيانات إلى قواعد بيانات وطنية، وتوفير المعلومات عن الدراسة وجود أي حاجة لاحقة للإعاقة / البطالة / مرض صالح بين عامي 1998 و 2007. ووفقا ل17٪ بيانات من كل مشارك الدراسة لم ينته تعليمهم الثانوي / ارتفاع في سن ال 24. ووجد الباحثون أن ما يقرب من 1 في 10 (9٪) من المشاركين 6451 لمن البيانات كانت متوفرة، كانوا يتلقون فوائد في سن 26 عاما ونصف العام من الفوائد كانت لمرض أو العجز. ما يقرب من 1 في 4 (23٪) من المراهقين الذين كانوا قد تسربوا من المدارس يتلقون فوائد على المدى الطويل، من بينهم أكثر من نصف وكان لمرض أو العجز. وكان من بين 7٪ من المشاركين الذي احتل المركز تعليمهم الثانوي / عالية، بلغت نسبة المرض والعجز عن 4٪ فقط من الفوائد. وبعد الاخذ في الاعتبار عوامل مؤثرة، مثل المستوى التعليمي للأم، والعمر واكتشف الباحثون أن المراهقين الذين تسربوا من المدارس وكان ما يقرب من ثلاث مرات أكثر عرضة (44٪) لتلقي أي نوع من المنفعة على مدى السنوات الخمس المقبلة من المشاركين الذين أتموا تعليمهم الثانوي / عالية (16٪). النتائج من وأظهرت الدراسة أن كان مرتبطا بقوة الشخصية والصحة تصنيف التسرب من المدرسة. المشاركين الذين أبلغوا عن سوء الحالة الصحية خلال فترة المراهقة وكان أعلى في معدل الانقطاع عن الدراسة (26.5٪) من المشاركين الذين أفادوا بصحة جيدة (16٪). 1 من كل 3 المراهقين الذين ذكرت صحية سيئة وكان على فوائد تتراوح أعمارهم بين 24 و 28، مقابل 1 في 5 من المشاركين الذين أفادوا بصحة جيدة. الباحثون يحذرون من استخلاص استنتاجات نهائية حول السبب والنتيجة، ولكن تشير إلى أن النتائج التي توصلوا إليها "قد يكون دليلا على أن اعتلال الصحة زيادة التعرض للاستبعاد الاجتماعي في مرحلة الانتقال من سن المراهقة إلى سن البلوغ." وتواصل :

"البحوث المتعلقة الارتباط بين الصحة، والمدرسة الثانوية التسرب والتكامل العمل من الشباب نادرة، في حين أن الدعاية حول موضوع مثير للقلق في كثير من الأحيان والأخلاقية، ويمكن أن يكون مساهما إلى مزيد من الوصم."
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى