|| موقع فيس بوك العراق والعرب لكل العراقيين والعرب||
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل Az064 فمرحباً به

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التسجيل في المنتدى مجانا
التسجيل مجاني للمشاركة في المنتدى اضغط هنا
التسجيل والمشاركة مجانا في منتدى فيس بوك العراق والعرب

المواضيع الأخيرة
» التفــاحــة صيدليــه كامـــــلة
الخميس فبراير 12, 2015 5:27 am من طرف المتفائل

» شكر وتقدير
الأربعاء فبراير 11, 2015 2:31 am من طرف المتفائل

» صلي على النبي ص عند دخولك
الثلاثاء فبراير 10, 2015 5:18 am من طرف المتفائل

» لاتحزن ايها القلب
الإثنين فبراير 09, 2015 5:31 am من طرف المتفائل

» الحب ليس سجودا وعبادة..وليس دموعا فوق وساده .
الإثنين فبراير 09, 2015 5:17 am من طرف المتفائل

» الئ مشرف منتدئ الدين الاسلامي
الأحد فبراير 08, 2015 5:00 pm من طرف المتفائل

» احاديث قدسيه
السبت فبراير 07, 2015 12:12 pm من طرف المتفائل

» استغفر الله عند دخولك المنتدى
السبت فبراير 07, 2015 11:45 am من طرف المتفائل

» شاهد برومو مسلسل ليث ونورا الحلقة 19 مترجم سعيد وشورى
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 7:24 pm من طرف الإدارة

» جهاز تسجيل الحضور والانصراف ببصمه الوجه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:22 pm من طرف 5f group

» جهاز يعمل ببصمه الوجه رؤيه ليليه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:18 pm من طرف 5f group

» اجهزه بصمه الوجه night vision
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:15 pm من طرف 5f group

» ساعات ببصمه الوجه تعمل فالاضاءات المختلفه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:02 pm من طرف 5f group

» ماكينات تعمل ببصمه الوجه تعمل فالاضاءه المختلفه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:00 pm من طرف 5f group

» اجهزه بصمه الوجه تعمل فالاضاءه المختلفه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 6:59 pm من طرف 5f group

» الى اين يا عراق الحسين
الأحد أغسطس 17, 2014 5:25 am من طرف عزيز المكتوب

» ابوذيات على الخيانة 2014, ابوذيات فصوص العين فص يمي وفص الك 2015
الأربعاء أغسطس 13, 2014 7:45 pm من طرف احمد الشبلي

» شرح كيفية اضافة المواضيع في فيس بوك العراق والعرب
الأربعاء أغسطس 13, 2014 7:40 pm من طرف احمد الشبلي

» وين الاعضاء القدامى تعالو9و9و9و
الأحد أغسطس 03, 2014 1:35 am من طرف المملكة الساهرية

» ياايها الاعضاء ضررروررررررى جدااااااااااا
الخميس يوليو 31, 2014 12:06 am من طرف Muhannad Genie

» التدخين
الخميس يوليو 24, 2014 6:54 pm من طرف زائر

» خدمة تحميل الملفات اضافة الصور في فيس بوك العراق والعرب
الأربعاء يوليو 16, 2014 6:50 am من طرف زائر

» الى اخي في الله
الثلاثاء يوليو 15, 2014 9:14 am من طرف زائر

» الى اخي في الله
الثلاثاء يوليو 15, 2014 8:24 am من طرف زائر

» الصدقه في رمضان
الثلاثاء يوليو 15, 2014 6:45 am من طرف زائر

» ضيق الحال
الإثنين يوليو 14, 2014 7:20 am من طرف زائر

» أذا ضاقت بك الدنيا فأطرق هذه الابواب
الجمعة يوليو 11, 2014 3:29 am من طرف المحامي محمد السعيدي

» مبارك عليكم الشهر
الثلاثاء يوليو 08, 2014 1:59 am من طرف زائر

» مدفع
الجمعة يوليو 04, 2014 4:23 pm من طرف زائر

» حزورة
الثلاثاء يوليو 01, 2014 6:32 pm من طرف arwaa

إعلانات
القائمة الرئيسية
اكو فد واحد مضحك حلقات كاملة
مشاهدة مسلسلات رمضان 2013 مجانا مباشرة
تواصل معنا

احصائيات المنتدى
عُمر المنتدى 2550
عدد الأعضاء 9081
عدد المنتديات 225
عدد المواضيع 16530
عدد المساهمات 42581
آخر عضو Az064
-----------------
الدردشة|منتديات فيس بوك العراق والعرب اضغط هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 836 بتاريخ الأربعاء أبريل 09, 2014 4:19 am
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هيثم - 4078
 
المتفائل - 3476
 
ارام - 3295
 
Jalal Alzobaidy - 2703
 
الإدارة - 2614
 
غسق - 1857
 
dahb - 1756
 
سارة3 - 1445
 
البغدادية - 1442
 
احمدالمحمداوي - 1343
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المواضيع الأكثر شعبية
شرح كيفية اضافة المواضيع في فيس بوك العراق والعرب
موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق
للرجال طرق عديدة في اظهار علامات الحب الحقيقي أطلع عليها.
صور حب روعة غلاف لل My Profile Covers Facebook
بث مباشر مجاني لمباريات الدوري الإسباني - الإيطالي + الإنكليزي - دوري اوربا - مباريات عالمية - دوريات عالمية
بث مباشر قنوات فضائية عربية وعالمية مجانا على الإنترنيت
طلب صداقة
قناة البغدادية 2 دراما بث مباشر على الإنترنيت
نتائج الصف السادس الاعدادي والثالث المتوسط 2012 في العراق
مشاهدة اكو فد واحد: حلقة 12-5-2013 كاملة 56 الشاعر رحيم مطشر + رياض الوادي
نافبار شريط زوار

شاطر | 
 

 الثقافة بين الانضباط والانفتاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السفير
عضو متميز
عضو متميز


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 640
المزاج : حزين
العمر : 28
تاريخ الميلاد : 08/08/1988
النقاط : 1026
العمل : رئيس مؤسسة الشباب للتنمية والابداع
MMS :

مُساهمةموضوع: الثقافة بين الانضباط والانفتاح   الثلاثاء مارس 08, 2011 3:07 pm

الثقافة بين الانضباط والانفتاح
السفير

بسم الله الرحمن الرحيم

أمة الإسلام هي أمة العلم والبيان, والفكر والثقافة, هي أمة دعى نبيها إلى التعلم والقراءة, ورغب دينها في طلب العلم وتحصيل الثقافة وذم الجهل وأهله
هي أمة كانت أول آياتٍ نزلت وعلى رسول الله تليت آياتٌ تحث على العلم وتؤكد على القراءة (إقرأ باسم ربك الذي خلق) ومنذ ذلك الحين والإسلام والقراءة بينهما الارتباط الوثيق, وجاءت النصوص متضافرة في الثناء على العلم وأهله, والحث على تعلمه وطلبه وتحصيل الثقافة.
وكيف لا؟ وهي الأمة التي ما دعي نبيها أن يستزيد من شيء إلا من العلم فقال ( وقل رب زدني علماً)
وهي الأمة التي قال الله في كتابها (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات)
وتبوأ العلماء من المنازل أعلاها, ونالوا من الفضائل أزكاها, وكفى بذلك أنهم ورثة الأنبياء.
ولّما كان طريق تحصيل العلم ونيل الثقافة والارتقاء بالفكر القراءة والمطالعة, عُني المسلمون منذ قديم زمنهم بالتأليف والكتابة, وما زالت حركة التأليف على أشدها, وأهل العلم يطرقون بابه مستصحبين أنه ما مات من ألف, وأنه إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها علم ينتفع به, فكان نتاج ذلك أن حظيت أمة الإسلام بموروث كبير من الكتب, وزخرت المكتبات الإسلامية بأعداد من المؤلفات في شتى الفنون وكافة العلوم, كتباً لم تحوجهم إلى غيرهم في حين أحوجت غيرهم إليهم.
وما يزال العلماء إلى عصرنا يحققون هذا التراث الكبير, ويشترك المسلم وغير المسلم في الإعجاب به.
وصدّر علماء الإسلام الثقافة بعدما وعوها وحرروها ونقّوها, وكانت أمة الإسلام في تلك الأحيان رائدة ولغيرها قائدة, حينما سلكوا في هذا الطريق نشر علمهم ومعتقدهم, وتحصين أتباعهم من معاول الهدم الفكرية, وما ذاك إلا لأن غزو الفكر أخطر من غزو الأرض, وأن قتل المبدأ أبلغ من قتل البشر.
وقد كانت أمة الإسلام قوية لما كانت الديانة قوية في قلوب أتباعها, يتربى أبناؤها على الكتاب والسنة والعلم بضوابط الشرع, ويرتبط كبارها بالثقافة الشرعية والفكر المنضبط
وأمام هذا التراث الإسلامي فكم يكبر المرء علماء مسلمين ألفوا من الكتب ما لو اجتمعت له المجامع العلمية لعجزت عنه, وشواهد هذا في تأليف علماء المسلمين كثيرة, هاهو ابن عقيل يؤلف كتاباً من ثمانمائة مجلدة, ومنهم من ألف في علم الحساب والطب والفيزياء وفي سائر العلوم الطبيعية فضلاً عن العلوم اللغوية والشرعية, وظل الغرب وما زال ينهل من علمهم, ويستفيد من تصانيفهم, ويدرّس كتبهم, وما ضرّ هؤلاء أنهم تمسكوا بالدين وانضبطوا بضوابط الحرية الفكرية, بل ما زادهم ذلك إلا ازدياداً ومعرفة وسعة أفق, ومازال المسلمون على هذا العهد.

ولكن يوم أن يوكل الأمر إلى غير أهله, وينحرف الفكر فإن مفهوم الثقافة قد يحاد به عن حقيقته, فالمثقف في السابق هو الحاذق المدرك للعلم, وأما اليوم فقد امتهن هذا المصطلح, وأصبح يطلق أحياناً على من انحرفت أفكارهم, وشطحت طروحاتهم, قد يطلق المثقف عند أهل الصحافة اليوم على من لا يعرف من الثقافة إلا ثقافة التغريب, ولذا لمّع الإعلام عبر صحفه ومعارضه أقزاماً على أنهم مثقفون وجعلهم القدوات, في حين أنه ربما حُرِم المثقف الحق من حقه لأن الأمر وُسد إلى غير أهله, وانظر إلى الصحف وكثير ممن يطرح فيها حين ينتقى للكتابة عدد من أصحاب الفكر المشبوه, الذين ليس لهم شغل إلا الضرب على مصطلحات الاختلاط ومحاربة الحجاب وعمل المرأة وتحريرها والانفتاح على الغرب بكل ما فيه, وكأن المجتمع كله يرى هذه الأفكار.
ولربما رأيت من أبناء المسلمين باسم الثقافة من يؤلف كتباً تطعن في الفضلاء, ومن يؤلف كتباً تحوي الزندقة, وتشيع الفاحشة وتطعن في ثوابت الدين, والخلل حين يروج لهذه الكتب على أنها كتب ثقافية, وتباع في بلاد الإسلام, وهي التي تهدم الدين وتحارب مسلماته في مأرزه وموئله, وما معارض الكتاب إلا نموذج لذلك؛ حين يفسح المجال وباسم الثقافة لكثير من كتب الشرّ الممنوعة شرعاً, وربما يوصد الباب عن كتب بحجة أنها تخدم الإرهاب وتتحدث عن الجهاد, وباسم الثقافة ربما يصدّر أقوامٌ لم يعرف عنهم إلا الاستهزاء بالدين والنيل من مسلماته, ويسمى من يناصح ويحتسب على المنكرات متشدداً.

أحبتي في الهّ: وإننا في زمن الاضطراب الثقافي والانفتاح الفكري بحاجة إلى التأكيد على أمور ثلاثة فيما يتعلق بالثقافة والانفتاح و هي من الأهمية بمكان.
أولها: أننا ونحن نسعى لرفع ثقافة المجتمع فليس معنى ذلك أن ننفتح على كل شيء, ونستقبل كل ثقافة, وإنما بنشر العلم والثقافة المحاطة بسياج الشرع, وكم يجني المجتمع من ويلات جراء الانفتاح غير المنضبط, إن الذين يريدون من المجتمع أن ينفتح على الثقافات الأخرى, ويفتحون المجال لكل من أراد أن يطرح طرحاً ولو كان مخالفاً لشرع الله فقد خالفوا في هذا هدي النبي ع, لقد رأى رسول الله ع عمر بن الخطاب ط يطالع أوراقاً من التوراة فغضب وتغير لونه وشدد القول عليه, مع أنه عمر ومع أنه يطالع كتاباً من الكتب المنزلة السابقة, فماذا يقال حين يراد بالمجتمع أن ينفتح على كل شيء, أولسنا أحوج من عمر بالرقابة والحجب لما يضر ولا ينفع من الكتب والآراء المنحرفة؟
وإننا ونحن نعلم أن أهل التغريب قد باتت جهودهم واضحة في بلادنا عبر الإعلام فإن من المهم أن نحصن أنفسنا وأولادنا من هذه الأفكار المنحرفة, إن في الكتب والروايات, أو في المواقع والقنوات, والعودة بهم إلى الثقافة الإسلامية الأصيلة.
ثانياً: والقلب وعاء فلتكن أيها المبارك حريصاً على أن لا تلج باباً من أبواب الشبهات وقد تجني مغبته المدد المتطاولات, إنك راء من الشباب من يخوض في أبواب الشبهات والأفكار المنحرفة بحجة الاستطلاع, وكم رأينا من تأثر بذلك لا لأنه وجد الحق بل لأنه كان جاهلاً حينها بعقيدته, إن من الشباب من يدخل مواقع الرافضة ويجادلهم ومن يتخوض في مواقع التغريب والليبرالية, ومنهم من يلج أبواب الشهوات, ومنهم من يريد الاستماع لما يتحجج ويجادل به النصارى أو غيرهم, ولأنه ربما لم يكن عنده علم كافٍ فربما وقر في القلب لوثة صعب استئصالها, لقد عرفت شاباً سليم الفطرة قليل العلم, وبدافع الاستطلاع ولج مواقع الفكر الزائغ وما زال يطالع طروحاتهم حتى أشرب قلبه تلك الزيغات وهو اليوم لا يدخل المسجد ويستهزيء بالدين ويجادل في مسلمات الشرع ويشكك في اليوم الآخر, وحين رأيته تذكرت حديث النواس ط \"ضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ ع مَثَلا صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا وَعَلَى جَنَبَتَيِ الصِّرَاطِ سُورٌ فِيهِ أَبْوَابٌ مُفَتَّحَةٌ وَعَلَى الأَبْوَابِ سُتُورٌ مُرْخَاةٌ وَعَلَى بَابِ الصِّرَاطِ دَاعٍ يَدْعُو يَا أَيُّهَا النَّاسُ ادْخُلُوا إِلَيْهِ جَمِيعًا ، وَلاَ تَتَعَوَّجُوا وَالدَّاعِي يَدْعُو مِنْ فَوْقِ الصِّرَاطِ فَإِذَا فُتِحَ بَابٌ مِنْ تِلْكَ الأَبْوَابِ قَالَ وَيْحَكَ لا تَفْتَحْهُ إِنْ تَفْتَحْهُ تَلِجْهُ وَالسُّتُورُ حُدُودُ اللَّهِ وَالأَبْوَابُ الْمُفَتَّحَةُ مَحَارِمُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ\" فكم من امريء فتح باباً فدخل عليه الخلل من قِبَله.
والسلف كان أئمتهم لا يجالسون أهل الشبه والبدع ولا يتكلمون معهم ولا بكلمة, فكيف يأتي شاب ويريد أن يجادل أهل الأفكار المنحرفة أو يقرأ طرحهم وهو لم يصلب عوده, وارجع إلى التاريخ لترى كيف عارض العلماء الانفتاح غير المنضبط حين ترجمت كتب الكلام وغيرها بلا تمحيص في عهد المأمون, ونجم عن ذلك من البدع والخلل ما لا يخفى, ومن ذلك القول بخلق القرآن, التي سجن الإمام أحمد من أجلها, والمعلوم أن الشبه خطّافة وأن السلامة لا يعدلها شيء.

وثالث الأمور أيها المبارك: ما أحوج المسلمين إلى أن يعتني شبابهم وشيوخهم بالقراءة والمطالعة, وكم ينهل المرء من علم وكم يتصحح من فهم بالاطلاع على الكتب الشرعية المنضبطة
وكم هي الأوقات التي تضيع على الشاب وغيره في كل يومٍ ما لو استغل بعضه بالقراءة لحصّل علماً جماً وثقافة واسعة في زمن كثرت فيه المؤلفات وقلّ القراء, ومن نظر في نعم الله عليه أيقن أن القدرة على القراءة نعمة يعرف قدرها من فقدها, وسل الأمي الذي لا يحسن القراءة عن شعوره وهو يرى الناس يمدون أيديهم للمصاحف يقرأون وللكتب يطالعون, وهو عاجز عن هذا.
إن المرء يُقدّر بدينه وثقافته لا بصورته وماله, فأي ثقافة يحصل عليها من ليس في حياته وقت للقراءة
وكم هي العلوم التي يحتاجها كل مسلم, والمعارف التي لا يستغني عنها, ولا طريق للتعرف عليها إلا بالقراءة, فهل من عودة إلى معين القراءة النافعة, عبر الكتب الشرعية والثقافة المرعية, وليس الشأن أن نقرأ بل الشأن ماذا سنقرأ.
وإذا كان الكفار يقرأون بغض النظر عما يقرأون فأمة الإسلام أمة العلم أمة القلم أحوج وأولى أن تولي العلم والتعلم والقراءة والاطلاع من النصيب أولاه ومن الوقت أغلاه, فاقرأ أيها المبارك, واغرس في أولادك حب القراءة, إقرأ كتاب الله وكلام رسول الله وكتب العلم الشرعي والثقافة المنضبطة, وضع نصب عينك أن خير جليس تجالسه كتاب شرعي تطالعه, وأنك سالك بذلك طريق الجنة, والعلم -كما قيل- لا يعدله شيء لمن صحت نيته
اللهم صل وسلم .

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثقافة بين الانضباط والانفتاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع فيس بوك العراق والعرب - IRAQ-FACEBOOK :: أقسام فيس بوك العراق والعرب :: قسم فيس بوك العراق والعرب العــام-
انتقل الى: