اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل irakpro فمرحباً به


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
المتفائل
عضو ذهبي
عضو ذهبي
عدد المساهمات : 3476
النقاط : 5015
ألقاب اضافية : مشرف على القسم العام وقسم الثقافة العامة

طرائف ونوادر من عيون التراث العربي

في الجمعة فبراير 18, 2011 4:28 am
طرائف ونوادر من عيون التراث العربي
" أخبار الرجال مع النساء "



أخبار الرجال مع النساء


حب المرأة للمال


قد عبّر ابن العربي عن ذلك حين سئل عن حاله مع أهله ,فقال :


إذا رأت أهلُ بيتي الكيس ممتلئاً ... تبسمت ودنت مني تمازحني
وإن رأتــهُ خلـياً من دراهمــه ... تجهمت وانثنت عني تقابحنـي
*****************

العودُ أحمد

وأول من قال ذلك هو خداش بن حابس التميمي , وكان قد خطب فتاة من بني ذهل , يقال لها الرباب , وهام بها زماناً , ثم أقبل يخطبها , وكان أبوها يتمنعان لجمالها ومبسمها ,فردا خداشاً ,, فأضرب عنها زماناً , ثم أقبل ذات ليلة راكباً , فانتهى إلى محلتهم وهو يتغنى ويقول :

ألا ليت شعري يـا رباب متى أرى
لنــا مــنك نُجـحاً أو شفاء فأشــتفي

فعرفت الرباب منطقه , وجعلت تستمع إليه , وحفظت الشعر , وأرسلت إلى الركب الذين فيهم خداشاً : أن انزلوا بنا الليلة , فنزلوا , وبعثت إلى خداش : أن قد عرفت حاجتك , فاغد على أبي خاطباً , ورجعت إلى أمها , فقالت : يا أمي أنكحيني خداشاً , قالت : وما يدعوك إلى ذلك مع قلة ماله؟
قالت : إذا جمع المال السيئ الفعال فقبحاً للمال , فأخبرت الأم أباها بذلك , فقال : ألم نكن قد صرفناه عنا , فما بدا له؟
فلما أصبحوا غدا عليهم خداشاً , فسلم وقال : العودُ أحمد , والمرء يرشد , والوردُ يحمد , فأرسلها مثلاً .
*****************
زواج الأصمعي

قال الأصمعي مررت بالبادية على رأس بئر وإذا على رأسه جوار , وإذا بواحدة منهن كأنها البدر ,فقلت لها :

يــا أحسن الناس إنساناً وأملـحهم
هل باشتكائي إليك الحب من باس ِ

قال فرفعت رأسها وقالت لي : اخسأ .فوقع في قلبي مثل جمر الغضا , فانصرفت عنها وأنا حزين , قال : ثم رجعت إلى البئر فإذا هي على رأس البئر , فقالت :

هلم نمح الذي كان قد كان أوله
ونحدثُ الآن إقبالاً مــن الـرأس

فانطلقت معها إلى أبيها فتزوجتها .
*****************

جحا وامرأته الحولاء

تزوج جحا امرأة حولاء ترى الشيء شيئين , فلما أراد الغذاء أتى برغيفين , فرأتهما أربعة , ثم أتى بالإناء فوضعه أمامهما , فقالت له : ما تصنع بإناءين وأربعة أرغفة ؟ يكفي إناء واحد ورغيفان , ففرح جحا وقال : يا لها من نعمة ! , وجلس يأكل معها , فرمته بالإناء بما فيه الطعام , وقالت: تأتي برجل غريب لينظر إلي ؟ فقال جحا:
يا حبيبتي , أبصري كل شيء اثنين إلا زوجك !
****************
تطلب من زوجها أن يشبب بها !

كانت لرجل من العرب امرأة رعناء حمقاء , فدخل عليها يوماً وهي مغضبة , فقالت :مالك لا تشبب بي كما يشبب الرجال بنسائهن ,فقال , إني أفعل , وأنشدها :

تمــت عُبــيدة إلا فــي مـلاحــتهــا
والحسن منها بحيث الشمس والقمر
ما خالف الظبي منها حين تبصرها
إلا ســوالفــها والجــيـــد ُ والنــظرُ
قــل للذي عــابها من حاسدٍ حنــق ٍ
أقصر فرأس الـذي قـد عيب للحجر
*****************

إن كيدهن عظيم !

قال بعض العلماء : إني أخاف من النساء أكثر مما أخاف من الشيطان , لأنه سبحانه وتعالى يقول : ( إن كيد الشيطان كان ضعيفاً ) , وقال في النساء : ( إن كيدهن عظيم )
*****************

كلام مظلوم ووجه ظالم !

روي أن رجلاً وامرأته اختصما إلى أمير من الأمراء , وكانت المرأة حسنة المنتقب (النقاب) ,قبيحة المسفر (إذا رفعت النقاب) , وكان لها لسان (أي طلقه في الكلام ) , فكأن الأمير مال معها , فقال : يعمد أحدكم إلى المرأة الكريمة فيتزوجها ثم يسيء إليها ! فأهوى زوجها فألقى النقاب عن وجهها. فقال الأمير : كلام مظلوم ووجه ظالم !.

******************
ذكرني فوك حماري أهلي !


قيل : إن رجلاً خرج يطلب حمارين ضلا له , فرأى امرأة متنقبة فأعجبته ,حتى نسى الحمارين , فلم يزل يطلب إليها حتى سفرت (رفعت النقاب , فإذا هي فوهاء (واسعة الفم) , فحين رأى أسنانها ذكر الحمارين فقال: ذكرني فوك حماري أهلي، ثم أنشأ يقول :


ليت النقاب على النساء مُحرمٌ ... كــيلا تَـغــرَّ قبيــحةٌ إنسانــا

*****************

في قبيحة


استمع إلى هذا الرجل ماذا يقول في زوجة قبيحة ابتلي بها , وهاهو يصفها :


هي الغول والشيطانُ لا غولُ غيرها
ومن يصحب الشيطان والغول يكمدُ
تعـوذُ منــها الجــنُّ حـــين يرونهــا
ويـفرق منــها كـــل أفعـى وأســودُ
فأنــي لشـاكيــها إلى كـــل مســلمٌ
وأدعو عليها الله فـي كــل مسجـدِ
*****************
زوج الاثنتين


قيل لأعرابي من لم يتزوج امرأتين لم يذق حلاوة العيش , فتروج امرأتين ثم ندم .فأنشأ يقول :


تزوجت اثنتين لفرط جهلي ... بمــا يشقى بــه زوج اثنتـين
فقلتُ أصــير بينهـــما خــروفاً ... أنــعمُ بــين أكــرم نعجــتين
فصرتُ كنعجة ٍ تُضحي وتُمسي ... تــداول بيــن أخبث ذئبتين
رضا هذي يهيج سُخط هذي ... فما أعرى من إحدى السخطتين
وألقى فــي المعيــشة كل ضُرٍ ... كـذاك الضــر بــين الضرتين
لـهذي ليلــة ولــتلــك أخـرى ... عــــتاب دائــم فــي اللــيلتــين




مما راق لي قراءته
avatar
هيثم
عضو ذهبي
عضو ذهبي
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4077
المزاج : هادئ
العمر : 37
تاريخ الميلاد : 20/03/1980
النقاط : 10880
ألقاب اضافية : مشرف قسم الأغاني العراقية الحديثة

MMS : فيس بوك العراق والعرب iq-fb.com

رد: طرائف ونوادر من عيون التراث العربي

في الجمعة فبراير 18, 2011 5:55 am
879879 يسب

_________________
تحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتي




استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى