اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل fifo فمرحباً به


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
ارام
مراقب ومساعد
مراقب ومساعد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3294
النقاط : 8204
MMS : فيس بوك العراق والعرب iq-fb.com

ويكيليكس: ملك البحرين اتهم سوريا وحزب الله بتدريب متطرفين بحرينيين

في الأحد مايو 15, 2011 4:13 pm


ويكيليكس: ملك البحرين اتهم سوريا وحزب الله بتدريب متطرفين بحرينيين

وزير الخارجية الايراني يدعو عاهل البحرين وحكومات المنطقة إلى دعم ايران والمسلحين العراقيين وحماس وحزب الله وطالبان وسوريا لطرد القوات الاميركية.

ميدل ايست أونلاين


لندن - كشفت وثائق دبلوماسية اميركية سرية حصل عيها موقع ويكيليكس أن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة اتهم، أمام مسؤولين أميركيين، سوريا وحزب الله بتدريب متطرفين بحرينيين، لكنه اعترف بأنه لا يملك أدلة قاطعة على ذلك.

وقالت صحيفة "الغارديان" في عددها الصادر الاربعاء نقلاً عن الوثائق "إن الملك حمد تكهن بأن الحكومة السورية كانت متواطئة وتساعد البحرينيين على السفر كسياح من دون التدقيق بجوازات سفرهم، لكن السفارة الاميركية في المنامة لم تحصل على أدلة مقنعة لدعم هذه التكهنات على الرغم من طلباتها المتكررة".

واضافت أن الملك حمد وخلال لقاء مع الجنرال الاميركي ديفيد بترايوس وسفير الولايات المتحدة وقتها في المنامة آدم إيرلي في 29 تموز/يوليو 2008 "تحدث عن الضغوط الدبلوماسية الايرانية على بلاده، واعرب عن امتنانه لاستمرار الوجود العسكري الأميركي في البحرين".

ونسبت الوثائق الدبلوماسية الاميركية المسرّبة إلى الملك حمد قوله إنه "تلقى رسالة من وزير الخارجية الايراني وقتها منوشهر متكي تدعو حكومات المنطقة إلى دعم الجهود التي تبذلها ايران والمسلحين العراقيين وحركة حماس وحزب الله وحركة طالبان وسوريا لطرد القوات الاميركية من الخليج".

وتابعت الصحيفة نقلاً عن الوثائق المسرّبة أن الجنرال بترايوس "هنّأ البحرين على ترشيح سفير لها لدى العراق وشدد على الحاجة إلى تقديم المزيد من الدعم العربي للحكومة العراقية من أجل إلغاء النفوذ الايراني".

وأطلع العاهل البحريني على التقدم الذي احدثته حكومة العراق وقوات التحالف ضد الميليشيات المدعومة من ايران وتنظيم القاعدة، فيما اعرب الملك حمد عن أمله في بقاء القوات الأميركية في العراق إلى أن تكون حكومته قادرة على صد المتطرفين المدعومين من قبل ايران".

وقالت إن الملك حمد "اطلع الجنرال بترايوس على المحادثات الأخيرة بين الزعماء العرب حول العراق، وابلغه بأن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني دعم اقامة علاقات عربية أكبر مع حكومة نوري المالكي، فيما كان الرئيس المصري، وقتها، حسني مبارك والعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أكثر حذراً".

واضافت الصحيفة أن ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة "كرر موقف والده الملك حمد في اجتماع منفصل مع الجنرال بترايوس عُقد في 30 تموز/يوليو 2008 بشأن بقاء القوات الاميركية في العراق، وشدد على ضرورة التضامن بين الولايات المتحدة ومجموعة 5 + 1 والدول العربية المعتدلة حيال ايران".









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

متكي في المنامة...

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى