اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل fifo فمرحباً به


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
ارام
مراقب ومساعد
مراقب ومساعد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3294
النقاط : 8204
MMS : فيس بوك العراق والعرب iq-fb.com

المخابرات العربية تحقق مع مواطنيها في غوانتانامو

في الأحد مايو 15, 2011 4:05 pm


المخابرات العربية تحقق مع مواطنيها في غوانتانامو

وثائق مسربة تؤكد اعتقال 150 بريئاَ في المعتقل السيء الصيت، وتصف الاستخبارات الباكستانية بانها مجموعة ارهابية لعلاقتها القريبة مع القاعدة.

ميدل ايست أونلاين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




واشنطن - في ما يلي اهم العناصر التي كشفتها وسائل اعلام اميركية واوروبية حول معتقلي استنادا الى وثائق ويكيليكس :

150 سجينا على الاقل ابرياء : من بين 779 سجينا اعتقلوا في غوانتانامو في 2002، اعترفت الولايات المتحدة بان 150 افغانيا وباكستانيا على الاقل كانوا من المزارعين او الرعاة الابرياء. ومعظم الاخرين (380) اعتبروا اعضاء ثانويين في طالبان أو مقاتلين اجانب. واعتبرت واشنطن 220 منهم فقط متطرفين خطيرين.

معتقلون مسنون او مراهقون: امضى افغاني ولد في 1913، عشرة اشهر في غوانتانامو في 2002 بعد ان اعتقل وفي حوزته هاتف يعمل بالاقمار الصناعية لم يكن يعرف استخدامه. وكان يعاني الافغاني البالغ ال89 من العمر من الاكتئاب والخرف.

وسجن المعتقل الاصغر سنا وهو افغاني في ال14 في 2003 وامضى سنة في غوانتانامو قبل ان يفرج عنه. وخطف على يد طالبان التي كانت تسيء معاملته.

الافراج عن متطرف عن طريق الخطأ: في 2004 افرج عن الافغاني عبدالله محسود الذي اسر في 2001 بعد ان اقنع محاوريه بانه جند بالقوة ولا يطرح تهديدا. وكان قدم اسما مزيفا. وبعد الافراج عنه نظم هجمات عدة خصوصا ضد القوات الاميركية وهنأه بن لادن عليها.

اعتقال صحافي لست سنوات: امضى مصور سوداني يعمل لقناة الجزيرة اوقف في باكستان في كانون الاول/ديسمبر 2001 اكثر من ست سنوات في غوانتانامو خضع خلالها لاستجواب حول مراسلي الفضائية القطرية خصوصا في افغانستان والشيشان. وكانت واشنطن تشتبه بانه ساعد الملا عمر في الحصول على اسلحة خصوصا صواريخ ستينغر. وافرج عنه في نيسان/ابريل 2008 وعاد ليعمل في قناة الجزيرة.

الاستخبارات الباكستانية مجموعة ارهابية: اعتبر المسؤولون عن عمليات الاستجواب في غوانتانامو اجهزة الاستخبارات الباكستانية التي يشتبه بانها قربية من طالبان، مجموعة ارهابية باعتبار ان العلاقات بين سجناء غوانتانامو وهذا الجهاز قبل 2003 دليل على شراكة مع طالبان او القاعدة.

زيارات عملاء في اجهزة استخبارات اجنبية: زار عملاء في اجهزة استخبارات اجنبية غوانتانامو لاستجواب معتقلين من بلدانهم خصوصا من اليمن والجزائر والمغرب وطاجيكستان والاردن. كما زار عملاء روس وصينيون المعتقل. وافاد تقرير بان سجينا سعوديا يشتبه بانه تدرب في معسكر في افغانستان حاول التقليل من شأن دوره بعد ان التقى عملاء في الاستخبارات السعودية.

جولة بن لادن: امضى زعيم تنظيم القاعدة الاشهر الثلاثة التي اعقبت اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة يتنقل في افغانستان لاعداد قواته على محاربة الاميركيين. ونقل سلطاته الى حركة طالبان لانه كان يتوقع ان يقع في الاسر او يقتل.

تفجير قنبلة نووية في اوروبا : اكد العقل المدبر لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 خالد شيخ محمد لمحاوريه ان القاعدة خبأت قنبلة نووية في اوروبا معدة للتفجير اذا قتل اسامة بن لادن او اسر. وقال ايضا انه بدأ تحضيرات وشكل خليتين من الناشطين لتنفيذ اعتداء في مطار هيثرو اللندني.

عمر خضر، هو الكندي الوحيد المعتقل في غوانتانامو وقد قدم معلومات قيمة للولايات المتحدة حول شركاء ابيه احمد سيف خضر الذي قتل في باكستان في 2003 ويعتبره الاميركيون احد المسؤولين الماليين للقاعدة. واوصت الخارجية الاميركية بتاريخ 2004، بابقاء عمر خضر في السجن لانه يمثل خطرا ولديه معلومات حول منظمات غير حكومية تعمل لصالح القاعدة. وادين عمر بقتل جندي اميركي في افغانستان في 2002 عندما كان عمره 15 عاما.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى