اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل irakpro فمرحباً به


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Maestro
وسام التواصل
وسام التواصل
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 587
المزاج : تمام
العمر : 25
تاريخ الميلاد : 29/07/1992
النقاط : 1584
العمل : مصمم من الدرجة الاولى
MMS :

جديد ندوة عن نشر ثقافة السلام بين المجتمع

في الجمعة مايو 31, 2013 6:57 am
اقام مكتب جمعية الأمل العراقية المستقلة في كربلاء بالتعاون مع منظمة
الأمم المتحدة (اليونامي)، ندوة تثقيفية عن أهمية نشر السلام في المجتمع
العراقي و دور الشباب في نشر الثقافة، شارك فيها (100) شابٍ موزعين ما بين
منتسبي المعهد التقني في المحافظة وعدد من المدونين الناشطين في مواقع
التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية.
وقالت مديرة مكتب الجمعية نسرين العميدي استهدفت الندوة شريحة الشباب في
كربلاء وتدعو إلى نشر ثقافة السلام في المجتمع العراقي، وتم إشراك نخبة من
الشباب الناشطين في مجال التدوين على مواقع التواصل الاجتماعي ومن لديهم
الإمكانيات الكافية لنشر هذه الثقافة، وأضافت ان هناك من يشغل الشباب
ويحاول غرس الأفكار السيئة لديهم من العنف والتطرف ونهدف من هذا المشروع
الى نشر ثقافة السلام بين الشباب والمجتمع بصورة عامة، والدين الإسلامي هو
دين السلام والمحبة وانطلاقاً من ارثنا الديني والثقافي العظيم لابد أن
نسعى إلى نشر ثقافة السلام والقضاء على السلوكيات والممارسات المنحرفة،
وللشباب دور كبير في نشر السلام وأدعوهم إلى المشاركة في المحاضرات الدينية
والدورات والندوات الثقافية لتنمية شخصياتهم وتحصين أنفسهم بالثقافة
الرصينة، واكد الناشط أحمد حيدر معاش ان الإسلام يدعو إلى السلام والمحبة
والتعاون، وغايتنا من اقامت الندوة نشر ثقافة السلام بين الشباب ونقل
مفاهيم بناء السلام من منظمات المجتمع المدني إلى مجتمعاتنا من اجل تغيير
بعض السلوكيات السلبية الموجودة لدى بعض الشباب، والعمل عليها وتعزيزيها
بأنشطة ينفذها الشباب أنفسهم معا لشباب أقرانهم. فيما قال المدرب أحمد فاضل
الموسوي انا مسرور جداً في مثل هذا الظرف الراهن إن نجد هكذا دورات من قبل
منظمات دولية ومحلية تعمل لنشر ثقافة السلام في المجتمع العراقي وبين
الشباب ، ونرى الرغبة الحقيقة بينهم في التغيير ونبذ العنف والمفاهيم
الطائفية، وننصح شبابنا بضرورة الانخراط في مثل هكذا دورات لتفعيل دورهم
الشبابي في مختلف المجالات وأهمها التوعية والفهم الصحيح للدين الإسلامي
الذي يدعو للمحبة والسلام، وفي ذات السياق قالت المهندسة سيماء مهدي احد
المشتركين في الدورة هذه الفرصة ساهمت بتعريف الشباب على تغيير ثقافة
المجتمع المكتسبة من الدول الغربية، إلى ثقافة السلام في الإسلام ولتعرف
ماله من حقوق وما عليه من واجبات، وأدعو الشباب من مختلف الطبقات وجميع
الشرائح إلى المشاركة في مثل هذه الدورات لما تدعمهم من ثقافة دينية وسيادة
وتوعية ونقلها إلى المجتمع العراقي.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى