اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل Az064 فمرحباً به


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الإدارة
مجلس الإدارة
مجلس الإدارة
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2613
النقاط : 17468
http://www.iq-fb.com

الرثاء للنفس يهدد سعادتك

في الثلاثاء أبريل 19, 2011 1:56 am
في وسعك أن تخلص نفسك من سموم الغضب والحسد والندم والرثاء للنفس إذا حولت أفكارك عن نفسك و فكرت في الناس من حولك.

فما أكثر الذين يلازمهم الشعور بلأسى و الأسف والرثاء لأنفسهم برغم ما يحيط بهم ويغمرهم من مباهج ومسرات. وما يكاد أحد هؤلاء يواجه حدثاً تافهاً بسيطاً ، حتى يثور في نفسه ذلك الشعور الكامن الفتاك ، فيركبه الهم والقلق ، وتضيق الدنيا بما رحبت أمام عينيه ، ويحسب أن الله ما خلقه إلا ليمتحنه بألوان المحن والخطوب.

والواقع أن إسرافنا في الرثاء لأنفسنا ، إنما مبعثه إسرافنا في الأنانية ! فهؤلاء الذين لا يشاركون غيرهم في شعورهم ، لا يفتأون يرثون لأنفسهم.

ولقد دلت الإحصاءات على أن ثلث المترددين على عيادات الأمراض العصبية والنفسية ، ترجع العلل التي يعانون منها إلى رثائهم المتواصل لأنفسهم ، ولا عجب في ذلك فالشك والخوف ، - وهما أعدى أعداء البشرية - يولدان في ظلام الرثاء للنفس .

إن أفكارنا يمكن أن تهدمنا أن تشقينا ، ويمكن أن تبنينا و أن تدفعنا إلى السعادة التي ننشدها ، لو حرصنا على أن نقلل من التفكير في أنفسنا ، ولو تعودنا أن نحصي ما نستمتع به من خيرات و نعم عديدة وهبنا الله إياها ، و أن نقضي وقتاً أطول في التأمل فيما حولنا من نواحي الجمال وشكر نعم الله علينا ، إذاً لظفرنا بما ننشده من سلام نفسي وهناء


_________________



فيس بوك العراق والعرب


استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى