اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل irakpro فمرحباً به


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Maestro
وسام التواصل
وسام التواصل
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 587
المزاج : تمام
العمر : 25
تاريخ الميلاد : 29/07/1992
النقاط : 1584
العمل : مصمم من الدرجة الاولى
MMS :

علم العراق اسباب العطس وأوجاع الرأس

في السبت أبريل 27, 2013 5:47 am

يشهد هذا
الوقت من السنة انتشاراً كبيراً للزكام الذي يستمر لفترة طويلة. وقد يخلط
البعض بين أعراض الزكام وأعراض الحساسية. تبلغ هبة 25 عاماً وهي مصابة
بالعطس الشديد، وتحمل طوال الوقت المحارم الورقية بسبب إفرازات الأنف
الشديدة التي لا تتوقف أبداً. تصف هبة هذه العوارض بالمزعجة، خصوصاً
أنّها تترافق مع أوجاع شديدة في الرأس. بعد مرور أسبوع على إصابة هبة
بهذه العوارض، بدأت تتساءل عما إذا كانت هذه العوارض هي عوارض زكام أم
عوارض الإصابة بالحساسية.


لهذا السبب، لجأت الى الطبيب الذي أخبرها أنّ العوارض التي تعاني منها هي عوارض زكام يمكن تفريقها عن عوارض الحساسية عبر:

1- يسبّب الزكام احمرار الأنف. أما الحساسية، فتبقيه بلونه.

2- في حال الإصابة بالزكام، تكون إفرازات الأنف سميكة. أما في حال الحساسية، فتكون رقيقة جداً.


- يسبّب الزكام ارتفاع الحرارة بينما لا تفعل الحساسية ذلك.

4- لا يوجد أي انتفاخ حول العينين في حال الزكام.

ارتاحت هبة عندما علمت أنّها لا تعاني من الحساسية وسألت الطبيب عن
العلاج الأفضل للزكام. عندها، أخبرها أنّ لا علاج للزكام، فمناعة الجسم
وحدها كافية لمقاومة هذا المرض. لكن يمكن تناول الأدوية المسكنة والخافضة
للحرارة مع الإكثار من شرب السوائل، خصوصاً تلك الساخنة كالشاي
والزهورات، وتناول أقراص “الفيتامين سي” التي تمنح النشاط. كما يمكن
استخدام الأدوية التي تحتوي على محلول المياه من أجل إزالة احتقان الأنف،
ما يساعد في تخفيف الآلام خصوصاً قبل النوم.

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى