|| موقع فيس بوك العراق والعرب لكل العراقيين والعرب||
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل Az064 فمرحباً به

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التسجيل في المنتدى مجانا
التسجيل مجاني للمشاركة في المنتدى اضغط هنا
التسجيل والمشاركة مجانا في منتدى فيس بوك العراق والعرب

المواضيع الأخيرة
» التفــاحــة صيدليــه كامـــــلة
الخميس فبراير 12, 2015 5:27 am من طرف المتفائل

» شكر وتقدير
الأربعاء فبراير 11, 2015 2:31 am من طرف المتفائل

» صلي على النبي ص عند دخولك
الثلاثاء فبراير 10, 2015 5:18 am من طرف المتفائل

» لاتحزن ايها القلب
الإثنين فبراير 09, 2015 5:31 am من طرف المتفائل

» الحب ليس سجودا وعبادة..وليس دموعا فوق وساده .
الإثنين فبراير 09, 2015 5:17 am من طرف المتفائل

» الئ مشرف منتدئ الدين الاسلامي
الأحد فبراير 08, 2015 5:00 pm من طرف المتفائل

» احاديث قدسيه
السبت فبراير 07, 2015 12:12 pm من طرف المتفائل

» استغفر الله عند دخولك المنتدى
السبت فبراير 07, 2015 11:45 am من طرف المتفائل

» شاهد برومو مسلسل ليث ونورا الحلقة 19 مترجم سعيد وشورى
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 7:24 pm من طرف الإدارة

» جهاز تسجيل الحضور والانصراف ببصمه الوجه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:22 pm من طرف 5f group

» جهاز يعمل ببصمه الوجه رؤيه ليليه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:18 pm من طرف 5f group

» اجهزه بصمه الوجه night vision
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:15 pm من طرف 5f group

» ساعات ببصمه الوجه تعمل فالاضاءات المختلفه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:02 pm من طرف 5f group

» ماكينات تعمل ببصمه الوجه تعمل فالاضاءه المختلفه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 7:00 pm من طرف 5f group

» اجهزه بصمه الوجه تعمل فالاضاءه المختلفه
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 6:59 pm من طرف 5f group

» الى اين يا عراق الحسين
الأحد أغسطس 17, 2014 5:25 am من طرف عزيز المكتوب

» ابوذيات على الخيانة 2014, ابوذيات فصوص العين فص يمي وفص الك 2015
الأربعاء أغسطس 13, 2014 7:45 pm من طرف احمد الشبلي

» شرح كيفية اضافة المواضيع في فيس بوك العراق والعرب
الأربعاء أغسطس 13, 2014 7:40 pm من طرف احمد الشبلي

» وين الاعضاء القدامى تعالو9و9و9و
الأحد أغسطس 03, 2014 1:35 am من طرف المملكة الساهرية

» ياايها الاعضاء ضررروررررررى جدااااااااااا
الخميس يوليو 31, 2014 12:06 am من طرف Muhannad Genie

» التدخين
الخميس يوليو 24, 2014 6:54 pm من طرف زائر

» خدمة تحميل الملفات اضافة الصور في فيس بوك العراق والعرب
الأربعاء يوليو 16, 2014 6:50 am من طرف زائر

» الى اخي في الله
الثلاثاء يوليو 15, 2014 9:14 am من طرف زائر

» الى اخي في الله
الثلاثاء يوليو 15, 2014 8:24 am من طرف زائر

» الصدقه في رمضان
الثلاثاء يوليو 15, 2014 6:45 am من طرف زائر

» ضيق الحال
الإثنين يوليو 14, 2014 7:20 am من طرف زائر

» أذا ضاقت بك الدنيا فأطرق هذه الابواب
الجمعة يوليو 11, 2014 3:29 am من طرف المحامي محمد السعيدي

» مبارك عليكم الشهر
الثلاثاء يوليو 08, 2014 1:59 am من طرف زائر

» مدفع
الجمعة يوليو 04, 2014 4:23 pm من طرف زائر

» حزورة
الثلاثاء يوليو 01, 2014 6:32 pm من طرف arwaa

إعلانات
القائمة الرئيسية
اكو فد واحد مضحك حلقات كاملة
مشاهدة مسلسلات رمضان 2013 مجانا مباشرة
تواصل معنا

احصائيات المنتدى
عُمر المنتدى 2550
عدد الأعضاء 9081
عدد المنتديات 225
عدد المواضيع 16530
عدد المساهمات 42581
آخر عضو Az064
-----------------
الدردشة|منتديات فيس بوك العراق والعرب اضغط هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 836 بتاريخ الأربعاء أبريل 09, 2014 4:19 am
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هيثم - 4078
 
المتفائل - 3476
 
ارام - 3295
 
Jalal Alzobaidy - 2703
 
الإدارة - 2614
 
غسق - 1857
 
dahb - 1756
 
سارة3 - 1445
 
البغدادية - 1442
 
احمدالمحمداوي - 1343
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المواضيع الأكثر شعبية
شرح كيفية اضافة المواضيع في فيس بوك العراق والعرب
موقع ويكلكس ينشر وثيقة عن العراق
للرجال طرق عديدة في اظهار علامات الحب الحقيقي أطلع عليها.
صور حب روعة غلاف لل My Profile Covers Facebook
بث مباشر مجاني لمباريات الدوري الإسباني - الإيطالي + الإنكليزي - دوري اوربا - مباريات عالمية - دوريات عالمية
بث مباشر قنوات فضائية عربية وعالمية مجانا على الإنترنيت
طلب صداقة
قناة البغدادية 2 دراما بث مباشر على الإنترنيت
نتائج الصف السادس الاعدادي والثالث المتوسط 2012 في العراق
مشاهدة اكو فد واحد: حلقة 12-5-2013 كاملة 56 الشاعر رحيم مطشر + رياض الوادي
نافبار شريط زوار

شاطر | 
 

 الغضب.. قوة أم ضعف؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البغدادية
شكر وتقدير من الإدارة
شكر وتقدير من الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1442
العمر : 26
تاريخ الميلاد : 22/08/1990
النقاط : 3633

مُساهمةموضوع: الغضب.. قوة أم ضعف؟   الإثنين أبريل 11, 2011 8:49 pm





يحمل الغضب وجهاً مزدوجاً، الوجه الهدام كما شحنة الديناميت، والوجه البناء الذي يسمح بتوجيه ليكون طاقة إيجابية وبناءة.
إذا كان ثمة غضب شرعي وطريقة متوازنة للتعبير عنه. إلا أن الإستسلام لنوبات الغضب أمر مكروه. فما السبيل حتى لا يجرّنا الغضب لما وراء عتبة الاحتمال؟ وما الإجراءات العملية لوضع حد لردة الفعل المتسلسلة التي تؤدي إلى فقدان السيطرة على الذات؟ بالطبع لا يمكننا أن نتحرر بالكامل من الغضب ومن مساوئه ولكن يمكننا أن نمنعه من إثارة سلسلة من المواقف المتطرفة. ثمة ست وسائل تمكننا من التعامل بهدوء أكبر مع هذا الانفعال الجارف:




1- تفحص دقيق لأسباب الغضب:
مما لا شك فيه أننا نستخدم غضبنا للوصول إلى هدف ما ونستخدمه كأداة للتفوه بكلمات شريرة. لذا اسمحوا لي أن اطرح عليكم بعض الأسئلة: ما الرسالة السلبية التي تبعثون بها بواسطة مشاعر الحقد، والغضب؟ ما الذي تعبرون عنه بواسطة انفجاراتكم هذه؟
إليكم بعض الأهداف التي تسعون ربما إلى تحقيقها:
- أنتم تستخدمون غضبكم لمعاقبة الآخر: لقد جرحكم أو خيّب أملكم بشكل فظيع ولا يمكنكم أن تسامحوه أو تنسوا الإساءة التي تسبب بها إزاءكم. أنتم تسعون إلى الانتقام بواسطة نوبات غضب تعتبرون أنها مبررة. هل هذا ما تسعون إليه؟
- أنتم تسعون إلى بث الخوف في نفس الآخر؟ مما لا شك فيه أن انفجارات الغضب قد تخيف الآخر، سواء أكان زوجاً أم طفلاً أم زميلاً، هو يخاف ويفقد ثقته بذاته. وربما أنتم تغضبون بهدف جعله أكثر خضوعاً لمشيئتكم.
- أنتم تسعون إلى إشعاره بالذنب: اللوم المعبر عنه بمزاج سيىء والتذكير الغاضب بخيبات الأمل لديكم يثيران لدى الآخر احساساً بالذنب. فعدوانيتكم تشدد على نواقصه وعلى إهماله.
- أنتم تسعون إلى حمله على القيام بالمزيد من أجلكم: إن نوبة الغضب تثير لدى من توجه ضده تأنيب ضمير يحثه بشكل طبيعي على أن يكون أكثر لطفاً وأن يقوم بكل الجهود اللازمة لإرضائكم ذلك انه بحاجة إلى استعادة الهدوء.




- أنتم تسعون إلى ابعاده: نوبات الغضب جزء من استراتيجيات متبعة لإبعاد الآخر. أنتم تريدون البقاء وحيدين على عكس حاجة الآخرين للاقتراب منكم.




أنتم تدركون أن هذه الإمكانات الخمس قابلة جداً للنقاش والجدل!
2- الكشف الصادق عن الدوافع الهدّامة: لماذا لا يلبي الله صلواتنا التي ترجوه أن يدفع الغضب عنا؟ الله قادر بالطبع على تحريرنا من هذه النوبات، ولكن هل أنتم حقاً مستعدون للتخلي عن أهدافكم المريبة ودوافعكم الشريرة؟ ليس الغضب سوى مظهر، أي إنه مؤشر على وجود مشاعر مذنبة عميقة في داخلكم. نوبات الغضب هي مظهر تفكير مغلوط ومظهر من مظاهر أهداف لا ترغبون في البوح بها تعمل على جرح الآخر ومظهر من مظاهر رغبات شريرة. أما الصلوات الهادفة إلى الانعتاق من نوبات الغضب. فهي ليست في أغلب الأحيان سوى مسكن يهدف إلى التخفيف من العوارض بينما يظل سم الغضب قابعاً في الظل. يجب التخلص من السم نفسه الذي يغلف أفكارنا ورغباتنا ولا يكفي أن نتخلص من العوارض، أي من النوبات فقط.




3- نزع فتيل قنبلة الغضب الموقوتة:
كثيرون هم من اعتادوا مراكمة اللوم والنقد والاستياء، يجمعون كل هذه المسائل السلبية التي تسمم حياتهم ويبررون سلوكهم هذا بالقول: "لن نتحدث في كل مرة بكل هذه التفاصيل غير المهمة"!،"لن نجعل من الحبة قبة"!، "غداً ننسى كل شيء"، "الزمن يشفي كل الجراح"، "ما أتجاهله لا يؤثر فيّ". هذه سلسلة من الأعذار تسمّم العلاقات بين البشر، وهي ذرائع تعفينا من طلب تفسيرات وإعطائها. وهي تعكس الخوف من الإساءة إلى الآخر والخوف من فقدان حبه، والخوف من أن يفهم الآخر بشكل سيىء الضيق الذي يشعر به كل من يقبل كل شيء والخوف من تعكير صفو علاقة جيدة.




بيد أننا ننصحكم دائماً بالتصالح مع الآخر قبل أن تخلدوا إلى سريركم. فمن يحمل معه المرارة والمهانة واللوم والخيبة إلى السرير، سيجتر مشاعر سلبية إضافية. فالاحتجاج سيكبر في داخله حتى يصل إلى مرحلة الثورة ورفض الآخر، وهنا ينتصر الشر ومعه الأفكار الهدامة التي تسمم الحياة المشتركة.
4- أخذ الآخر على محمل الجد:
الإنسان الشريف الذي يريد بصدق أن ينزع فتيل قنبلة غضبه الموقوتة عليه أن يأخذ الآخر على محمل الجد. فالعديد من ردات فعلنا الإنفعالية وغير المفهومة تنجم عن أننا لم نفعل ذلك. وإليكم بعض ردات الفعل الممكنة التي تثبت قولنا: "أنا لا أفهم حقاً ما الذي يصيبك من جديد"! "كف عن النظر إلى نفسك بهذه الأهمية"، "ما تقوله مستحيل بالكامل"، "هذا تضخيم من جانبك"، "كيف يمكنك قول هذا"!. أمام أقوال من هذا النوع. يجبر الآخر على اتخاذ موقف دفاعي، ولا يعود يعرف ما يقول إلا إذا فرض نفسه بالقوة وصرخ بأعلى منكم وتكون النتيجة شجار عنيف.
5- نسب دوافع إيجابية للآخر:
فكروا بأن الآخر يحمل دوافع إيجابية إذ أننا بشكل عام ميالون أكثر إلى التفكير بالسوء بالآخرين. وهذه النوايا السلبية التي ننسبها اليهم تثير مقاومتنا وغضبنا. هل تشكين بأن زوجك لم يعد يحبك أو تعتبرين أنه قد عاد تعباً من العمل؟ هل تعتقدين أن زواجك كارثة طبيعية أو انه يتعين عليك أنت أيضاً أن تسعين إلى تحسين المناخ الزوجي؟ هل تنطلقين من فكرة أن زوجك لا يحمل سوى نوايا سيئة تجاهك أو أنت مستعدة للتفكير بأنه لا يضمر لك سوى الخير؟
عادة ما تتحقق الافتراضات وتتجسد التوقعات وتجد الأحكام المسبقة مبرراتها. وكما كان ألفرد أدلر يقول: "لست الأحداث التي تحدد حياتكم بل المعنى الذي تعطونه إياها". المشاعر السلبية التي تنسبونها إلى الآخرين تؤثر سلباً على حياتكم. والافتراضات السلبية هي نوع من التوقعات التي تتحقق. فلتكن لدينا توقعات إيجابية ولننسب إلى الآخرين نوايا حسنة.
6- طلب العفو:



لقد تعرفتم على الناحية الشريرة في داخلكم وعلى الأهداف الخفية التي تثير نوبات غضبكم وقررتم تصحيح الهدف. إن السعي إلى تصحيح الأهداف الداخلية نعمة إلهية. ولكن لا تتوقعوا من الآخر أن يأتي إليكم ليعترف بذنوبه، ولا تتوقعوا أن يعبر عن رغبته بالتصالح معكم.
إذا كنتم من تسبب بالضرر للآخر، لا يجب أن تجعلوا العفو ينتظر ولا يجب أن تضعوا أي شرط من الشروط. فالعفو لا يحتاج أي إجراء مسبق من الطرف الآخر.
أما الكائنين اللذين يعفو كل منهما عن الآخر. فانهما يصيران قادرين على التحرر من نوبات الغضب ليعقدا سلاماً مع النفس ومع الآخر.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتفائل
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 3476
النقاط : 5015
ألقاب اضافية : مشرف على القسم العام وقسم الثقافة العامة


مُساهمةموضوع: رد: الغضب.. قوة أم ضعف؟   الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:53 am

موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغضب.. قوة أم ضعف؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع فيس بوك العراق والعرب - IRAQ-FACEBOOK :: أقسام فيس بوك العراق والعرب :: قسم فيس بوك العراق والعرب العــام-
انتقل الى: