اهلا وسهلا بك من جديد زائر آخر زيارة لك كانت في مجموع مساهماتك 85 آخر عضو مسجل fifo فمرحباً به


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Maestro
وسام التواصل
وسام التواصل
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 587
المزاج : تمام
العمر : 26
تاريخ الميلاد : 29/07/1992
النقاط : 1584
العمل : مصمم من الدرجة الاولى
MMS :

علم العراق كيف تتصرفين مع الطفل عندما يتعرض لكسر ؟

في الثلاثاء أبريل 23, 2013 12:27 am

كيف نتصرف مع الطفل عندما يتعرض لكسر ؟ سؤال كثيرا ما يسأله الأباء والأمهات الذين تعرضوا لهذه التجربة مع اطفالهم.




فحالات كسور العظام والشروخ أمر شائع عند الأطفال
فعادة ما تحدث تلك الحالات أثناء
مشاركة الطفل في أنواع الرياضات المختلفة، مع الوضع في الاعتبار أن الشروخ
التي تصيب الأطفال عادة ما تحدث في المعصم وفوق منطقة المرفق، وذلك بسبب أن
الطفل عندما يقع عادة يرفع يده ليحاول حماية نفسه من الوقوع.لذا نقدم لك طرق التصرف المختلفة التي يمكنك من خلالها التعامل مع الطفل عندما يتعرض لكسر أو شرخ في العظام:
هناك بعض العلامات والأعراض التي قد تعني أن الطفل يعاني من عظمة مكسورة، ومن هذه العلامات:
- سماع صوت طقطقة عندما يقع الطفل،
أو وجود أي نوع من أنواع التورم حول المنطقة المصابة، أمر يعني أنه قد يكون
يعاني من كسر في العظام .
- إذا شعر الطفل بالألم لمجرد تحريك قدمه أو لمسها، فهذا قد يعني أيضا أنه قد يعاني من كسر فى العظام
كيف تتصرفين مع الطفل عندما يتعرض لكسر ؟
1- في البداية يجب عدم تحريك الطفل،
وبالتالي طلب المساعدة ( الأسعاف )، فإذا كانت اصابة الطفل في الرأس أو
الرقبة أو الظهر، في تلك الحالة يجب القيام بالضغط على مكان الإصابة بقطعة
قماش نظيفة كثيفة، مع إبقاء الطفل مستلقيا على ظهره لحين وصول الإسعاف،
وحذاري من غسل الجرح أو دفع العظمة البارزة خارج الجلد.
2- عدم اعطاء الطفل أي شيء ليشربه أو
أي مسكن للآلام بدون استشارة الطبيب، ولكن إذا كان الطفل كبيرا في السن
بعض الشيء، فيمكن استخدام منشفة باردة لوضعها على مكان الأصابة لتخفيف
الألم، ولكن في حالة اذا كان الطفل ما زال صغيرا أو حديث الولادة فقد تسبب
البرودة الشديدة على مكان الجرح المزيد من الإصابة .
3- إن الطبيب سيتمكن من اكتشاف ما
إذا كان الطفل يعاني من كسر في العظام أم لا بمجرد النظر لمكان الإصابة،
ولكنه سيطلب من الأم إجراء أشعة للطفل لتحديد نوع الكسر أو الشرخ.
4- يجب أن يكون دور الأم هو طمأنة
الطفل، فإجراء الأشعة لن يستغرق وقتا طويلا، وبعد ذلك فإنه سيقوم بتجبيس
قدمه، ويمكن لهذا الجبس أن يكون ملونا، وإذا كان الطفل يشعر ببعض الخوف من
عملية إجراء الأشعة، فيجب أن تقول له الأم إن إجراء الأشعة لن يكون مؤلما،
وأن الطبيب سيستخدم ماكينة خاصة ليقوم بتصوير العظام داخل جسمه.
5- إن الجبس الذي سيضعه الطفل سيحيط
بالمنطقة المكسورة عند الطفل تماما، إذا كان الجبس سببا في تحول لون أصابع
الطفل إلى اللون الأبيض والبنفسجي أو الأزرق، أو ظهرت عليه أعراض التورم،
فإن الجبس قد يكون ضاغطا عليه، وقد يستلزم الأمر الأتصال بالطبيب فورا، كما
تنصح الأم بالاتصال بالطبيب إذا كان الجلد حول الجبس مائلا للاحمرار بعض
الشيء.
6- قد يكون هناك أحيانا بعض شروخ
العظام المعقدة التي قد تحتاج لعملية جراحية وليس مجرد وضع جبس حتى تظل
العظام متماسكة مع بعضها البعض خلال عملية التعافي، عندما تكسر عظام الطفل
لأكثر من قطعة فقد يلجأ طبيب الطفل لوضع مسامير معدنية داخل العظمة قبل وضع
الجبس
7- يتعافى الطفل من أي شرخ في العظام
بنسب متفاوتة طبقا لعمره ونوع الشرخ أو الكسر، فعلى سبيل المثال الطفل
الصغير قد يشفى خلال 3 أسابيع، أما المراهقون فقد يحتاجون حتى 6 أسابيع
للشفاء.
احرصي على أن يحصل طفلك على كفايته من الكالسيوم لتقليل نسبة إصابته بهشاشة العظام في المستقبل.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى